Get Adobe Flash player
مؤتمر هى والرئيس.. مستقبل المرأة فى مصر الثورة

قراءة مبدئية: لقضايا وشئون المرأة فى برامج مرشحى الرئاسة

 

مقدمة:

إن الاهتمام بقضية النهوض بالمرأة وتحسين أوضاعها والعمل على تمكينها لم يعد مسألة خلافية على المستوى العالمي بل أصبح جزءاً لا يتجزأ من منظومة التنمية المجتمعية والتطور الذي تسعى إلى تحقيقه الحكومات والدول. كما أصبح مقياس رقي الدولة ومعيار تقدمها هو ما حققته في مجال تحسين أوضاع النساء وسد الفجوة النوعية في كافة المجالات وعلى جميع المستويات.

وتشهد مصر الآن مرحلة حاسمة في تاريخها حيث سيتم اختيار رئيس الجمهورية من بين عدد من المرشحين لهذا المنصب، وقد تقدم كل منهم ببرنامج ورؤية تهدف تحقيق نهضة وإصلاح اقتصادي واجتماعي وسياسي للدولة. وكان من الضروري النظر بإمعان في البرامج الانتخابية المقدمة من المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وفحص ودراسة رؤيتهم عن قضايا المرأة ومدى تناولهم للبعد النوعي عند مواجهة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.


عند تحليل برامج المرشحين، بناء على ما نشر على صفحاتهم بمواقع الإنترنت، ودراسة مضمون هذه البرامج وما أشارت إليه من مساندة لقضايا المرأة وحل مشاكلها يتضح ما يلي:

أولاً: اتسمت معظم البرامج عند تناولها قضايا المرأة بالعمومية وعدم المنهجية، كما غلب عليها استخدام الأسلوب الخطابي والعبارات الرنانة، في حين تناولتها بعض البرامج الأخرى باختصار أو بتجاهل تام لا يعكس عمق قضايا وشئون المرأة. وجاءت حماية حقوق المرأة ضمن حماية الحريات العامة وحقوق المواطنة، بينما هناك ضرورة للتعامل مع الحقوق المنقوصة للمرأة كقضية منفصلة تحتاج إلى آليات تنفيذية وتشريعية ووسائل محددة لعلاج هذه المشكلة.

ثانياً: لم تتطرق معظم البرامج إلى حلول فاعلة للمشكلات التي تعاني منها المرأة والمتعلقة ببعض صور التمييز ضدها كالاستبعاد أو التقييد من المشاركة والتقدم لمناصب العمل العام والخاص، الأمر الذي يمنع المرأة التمتع بكامل الحقوق وممارستها لها بصرف النظر عن حالتها الزوجية.

ثالثاً: لم تتضمن كثير من البرامج آليات تنفيذية أو تشريعية أو مؤسسية أو مخصصات مالية أو خبرات فنية محددة لتحقيق ما تنشده من عدالة اجتماعية خاصة للمرأة الفقيرة أو المهمشة أو التي تعول أسرة. فعلى الرغم من إعلان بعض المرشحين تطبيق نظام الحماية الاجتماعية متمثلة في الإعانات النقدية أو بدل البطالة، لم تحدد مصادر تمويل هذه الإعانات الأمر الذي قد يمثل عبء إقتصادي على الدولة، على الرغم من أن الأنظمة الاقتصادية العالمية أثبتت أن توفير نظام اقتصادي يقوم على اشراك المرأة كثروة بشرية هي أكثر نفعاً للدولة والمرأة.

رابعاً: غاب عن بعض البرامج البعد التنموي لدور المرأة ولم يبرز فيها قيمة المرأة كثروة بشرية قادرة على المساهمة في النهوض بمجتمعها واختصرت بعض البرامج هذا الدور كمتلقية للخدمات أو الدعم، وبالتالي أغفلت اقتراح أساليب نهوض اقتصادية تراعي الاحتياجات الفعلية للفئات المهمشة والمرأة الفقيرة بكل شرائحها كالمرأة الريفية والمعيلة وقانطة العشوائيات، على أن تهدف تلك الأساليب إلى توفير فرص عمل مناسبة لطبيعة ظروف تلك الشريحة كتيسير الحصول على قروض والحصول على التدريب وتيسير إجراءات أقامة مشروعات صغيرة أو غيرها.

خامساً: تجاهلت بعض البرامج عدد من القضايا الهامة التي تعاني منها المرأة وعلى سبيل المثال؛ إدماج مبدأ المساواة في القوانين والتشريعات وكفالة التحقيق العملي لهذا المبدأ بما في ذلك فرض الحماية القانونية الفعالة لحقوق المرأة – تذليل المعوقات التي تواجه المرأة الريفية بما يكفل لها المساواة في الأجر مقابل العمل غير الرسمي ومشاركتها التامة في كافة المجالات بما في ذلك وضع الخطط والاستفادة من برامج الضمان الاجتماعي والحصول على التدريب والائتمان والقروض وتسهيلات التسويق – تضييق الفجوة في التعليم بين الرجل والمرأة، وخفض معدلات تسرب الفتيات من التعليم، وتوفير برامج تعويضية للمتسربات من التعليم – العمل على تغيير المفاهيم الثقافية السلبية السائدة حول دور المرأة في المشاركة بوجه عام ومشاركتها في السياسة بوجه خاص.

سادساً: افترضت بعض البرامج الانتخابية أن النصوص التشريعية القائمة حالياً بشأن الأحوال الشخصية لم تراع أحكام الشريعة الإسلامية، كما تغافلت عن حقيقة خضوع هذه التشريعات للرقابة من الأزهر الشريف ووزارة العدل والبرلمان قبل صدورها.


ويمكننا تصنيف البرامج الانتخابية لمرشحي منصب رئيس الجمهورية وفقاً لما تضمنته من مكون للمرأة كالتالي:

أولاً: برامج لمرشحين تناولت قضايا المرأة بشكل أكثر تفصيلاً:

المرشح/ عبد المنعم أبو الفتوح، والمرشح/ محمد مرسي، والمرشح/عمرو موسى.

ثانياً: برامج تناولت قضايا المرأة بوجه عام:

المرشح/ حسام خير الله، المرشح/ حمدين صباحي، المرشح/ أبو العز الحريري

ثالثاً: برامج لم تتطرق إلى مكون للمرأة نهائياً:

المرشح/ محمود حسام، والمرشح/ محمد فوزي عيسى، والمرشح/خالد علي.

رابعاً: برامج لم يعلن عنها على مواقع شبكة الانترنت حتى الآن:

المرشح/ عبد الله الأشعل، والمرشح/ هشام البسطويسي، والمرشح/ محمد سليم العوا، والمرشح/ أحمد شفيق.

 

كما نستعرض فيما يلي النصوص التي أشارت إلى مكون للمرأة ببرامج المرشحين:


abouelfotouhمكون المرأة في البرنامج الانتخابي للمرشح عبد المنعم أبو الفتوح

تفعيل المجتمع المدني وحماية الحريات

"إيجاد مناخ يحقق المشاركة الكاملة للمرأة في المجتمع على كافة الأصعدة، ومراجعة أي قوانين، أو تشريعات تحد من إطلاق الطاقات الكامنة للمرأة في المجتمع، وتحول دون إنصافها أو المساس بحقوقها."

البناء الاقتصادي والتنمية المستقلة:

"تأسيس اقتصاد وطني مستقل يحقق التنمية الشاملة، والعدالة الاجتماعية يتطلب صياغة نسق اقتصادي جديد، أهم ما فيه انحيازه الواضح إلى الطبقات الأكثر فقراً، والتي تمثل النسبة الغالبة من المجتمع المصري."

السياسات الاجتماعية (العادلة والفاعلة)

"أولاً: الحماية الاجتماعية وتوفيرها لغير القادرين، أو المعرضين لمخاطر الفقر، وتكون هذه الحماية عبارة عن تحويلات نقدية لمن لا يستطيع أن يعمل، أو بدل بطالة لمن لا يجد عملاً، أو حداً أدنى للأجور لمن يعمل بالفعل، كما تشمل حماية الرجال والنساء دون تفرقة من التهميش، وتمكنهم من حد أدنى معقول من الأمن الغذائي، والصحي والمسكن، أو المأوى الذي يحفظ كرامتهم."

"ثالثاً: الحرية، لأن العدالة الاجتماعية تتطلب ممارسة الحقوق السياسية الكاملة دون تفرقة بين ريف وحضر، أو غني وفقير، أو بين رجل وامرأة، وذلك للتعبير عن المطالب والآراء، ولإتاحة المعرفة والمعلومات، ولضمان حق المواطنين في الشكوى والاعتراض دون خوف أو تردد."

"لا يتعامل البرنامج مع القطاعات الأكثر عرضة للتمييز (مثل ذوي الإعاقة، والأطفال، والنساء، والأقليات العرقية والدينية) على أنهم كتل مصمتة، أو خارج السياق المجتمعي، وبالتالي لا يفرض لهم سياسات خاصة، بل يتأكد من أن السياسات العامة، وتوزيع الفرص والموارد يراعي احتياجاتهم الخاصة، واعتماد سياسات الإدماج في المجتمع ومؤسساته."

التعليم:

"6- التوسع في التعليم ما قبل الإبتدائي، لتنمية مهارات الأطفال، وتخفيف العبء عن النساء."

"15- رفع نسبة التحاق، واستمرار الإناث بالتعليم عن طريق استخدام برامج الحوافز الأسرية المشروطة."

الضمان الاجتماعي والحماية

"من الضروري أن تصبح العدالة الاجتماعية ركيزة أساسية في صياغة أي قوانين، أو سياسات تتبناها الدولة، وكذلك من المهم وجود هيئة ضامنة لهذا الشأن، وعلى هذا الأساس سوف نؤسس لما يسمى بـ "المجلس الاقتصادي الاجتماعي"، على أن يكون الهدف منه هو ربط الحكومة بالبرلمان، وضمان المشاركة المجتمعية في قضايا الحقوق الاجتماعية، والاقتصادية، ويختص هذا المجلس الاستشاري المستقل بضمان عدم إضرار أي مشروع، أو قانون، أو سياسة بالفئات الأضعف في المجتمع، وتتكون عضويته من ممثل النقابات، والمجتمع المدني، ويبعث بتوصيات للحكومة، والبرلمان، كما ينشرها في وسائل الإعلام، ويدير حولها حواراً مجتمعياً ."

 

morsyمكون المرأة في البرنامج الانتخابي للمرشح محمد مرسي

ملفات خاصة :
1- دعم وتمكين المرأه المصرية وافساح الطريق لها للمشاركة المجتمعية والسياسية وأولويات العمل الوطنى والتنموى نابعًا من إيماننا بأن المرأة مكافئة للرجل في المنزلة والمقام متكاملة معه في العمل والمهام :
‌أنسعي لتمكين المرأة المصرية فعلاً لا قولاً بتسهيل المعوقات التي تقف في وجه مشاركتها المثمرة في كل مجالات الحياة بما يعين المرأة علي تحقيق التوازن بين العطاء لبيتها ولمجتمعها.
‌ب– حماية جادة للمرأة المصرية من آفة التحرش في الشارع المصري وصور التمييز في التقدم لمناصب العمل العام أو الخاص.
‌جدعم خاص لمشاركة النساء في العمل الاقتصادي بدءا من المشروعات الصغيرة للنساء المعيلات وانتهاء بتشجيع العمل الخاص الحر للنساء الرائدات.
‌دتغيير الموقف السلبي للثقافة المصرية من مشاركة المرأة السياسية عن طريق تقديم وإبراز النماذج المشرفة لمشاركتها مما يعين علي تغيير الصورة الذهنية النمطية السائدة في المجتمع المصري. "

مكون المرأة في برنامج حزب الحرية والعدالة

" عدم التمييز بين المواطنين فى الحقوق والواجبات على أساس الدين أو الجنس أو اللون " ، "تمكين المرأة من كافة حقوقها بما لا يتعارض مع القيم الأساسية للمجتمع ، وبما يحقق التوازن بين حقوق وواجبات المرأة"

"الإرتقاء بدور الفتاة فى المجتمع من خلال برامج درسية إضافية متميزة"

"سن قانون للأسرة مستمد من الشريعة الإسلامية ، لتحقق مصلحة الأسرة بكل أطرافها. "

"تصحيح النظرة السلبية للمرأة ، ولاسيما فى الريف ، ونشر ثقافة المساواة بين الجنسين مع إحترام التكامل فى الأدوار. "

"تنمية الرعاية الإجتماعية والصحية للأمهات والأطفال من خلال المؤسسات الحكومية والأهلية لدعمهن فى أداء دورهن شديد الأهمية للمجتمع."

"تجريم كل أشكال المساس بالنساء وتغليظ العقوبات على التحرش بهن أو الإعتداء على سمعتهن أو الإعتداء المباشر عليهن."

"إقرار حق الزوجة فى العمل فى ميادين الحياة السياسية والإجتماعية والثقافية والإقتصادية دون إخلال بحق الأسرة ودون إخلال بأحكام الشريعة الإسلامية."

"التوسع فى إنشاء دور الحضانة الملحقة أو القريبة من أماكن العمل."

"الحرص على مصلحة الأطفال عند حوث الطلاق ، بإعادة النظر فى قانون الحضانة الحالى."

" تخصيص ملاعب وصالات رياضية خاصة بالنساء."


moussaمكون المرأة في البرنامج الانتخابي للمرشح عمرو موسى

"كما ألتزم بدفع الشباب إلى آفاق العمل السياسى، وإلى مختلف شرايين العمل الوطنى
فى مواقع رائدة وقائدة، وكذلك فى حماية دور المرأة فى مختلف المواقع السياسية والتنموية والمهنية، وفى رعاية الملايين من مواطنيها ذوى الإعاقة."

"توفير معاش ضمان اجتماعي يعادل نصف الحد الأدنى للأجور لكل من بلغ سن التقاعد دون معاش ممن لا يملكون مصدر دخل، والأرامل والمرأة المعيلة ممن لا يملكن مصدر دخل ثابت، مع بدء عملية إصلاح شاملة لمنظومة التأمينات والمعاشات بما يضمن حياة كريمة لكبار السن من المواطنين."

"زيادة برامج التحويلات النقدية الموجهة التي تنفذها وزارة التضامن الاجتماعي وتوسيع نطاق تغطيتها للأيتام القصر، والأرامل والمطلقات وغير المتزوجات ممن لا يتوفر لهن مصدر دخل، والعمال الزراعيين، والعمالة الموسمية، مع رفع قيمة تلك التحويلات لتصل تدريجياً إلى نصف الحد الأدنى للأجور، على أن يلي ذلك إصلاح شامل لتلك المنظومة للتوسع في استخدامها مستقبلا لتحقيق أهداف اجتماعية هامة، مثل القضاء على التسرب من المدارس، وظاهرة أطفال الشوراع، وعمالة الأطفال، وإجراء الفحوصات الطبية، وتسجيل العاطلين، وغيرها، مع الاسترشاد بالتجارب العالمية الناجحة في هذا السياق، وعلى رأسها تجربتي البرازيل والمكسيك."

"رابع عشر: تشكيل اﻟﻤﺠالس التالية:

اﻟﻤﺠلس الاقتصادي والاجتماعي ويضم خبراء مصر وأهل العلم والرأي ورواد العمل الاقتصادي والاجتماعي، وممثلي منظمات اﻟﻤﺠتمع المدني والنقابات، مع ضمان التمثيل المناسب للشباب والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة، تكون مهتمه الرئيسية التخطيط الاستراتيجي لتحقيق الانطلاقة الاقتصادية والاجتماعية ومتابعة التنفيذ."

 

hossamمكون المرأة في البرنامج الانتخابي للمرشح حسام خير الله

"مصر دوله مدنيه ديمقراطيه وتعتمد على نظام التعددية الحزبية والفكريه واحترام حقوق الإنسان وحرية الرأى والتعبير والاختلاف فى الفكر وتعتمد على نظام الانتخاب الحر المباشر بما يضمن تداول السلطة ... دينها الاساسى الإسلام ،والشريعة الاسلاميه المصدر الرئيسي للتشريع ، تنتهج مبدأ أننا كلنا مصريون والناس سواسية كأسنان المشط ، وتحترم خصوصيات أبنائها فى إطار الدين لله والوطن للجميع ، بما يضمن للإخوة المسيحيين والأقباط الحق فى الاحتكام إلى شريعتهم في شئونهم الدنيه واحوالهم الشخصية فجميع المواطنين لهم نفس الحقوق والواجبات في إطار ترسيخ مبادئ المواطنة كما أن مشاركه المرأة فى تنميه والنهوض بالمجتمع عاملا أساسيا باعتبارها تعد الشريك الاساسى لبناء هذا الوطن منذ القدم، فقد سبقت مصر كافه الأمم فى توليتها المسئولية لعديد من السنين فى مجالات متعددة."


hamdeenمكون المرأة في البرنامج الانتخابي للمرشح حمدين صباحي

" الاهتمام بحقوق كتل واسعة اجتماعية وفئوية من المصريين أهدرت حقوقهم على مدار سنوات طويلة ، مثل قدامى المحاربين والمعاقين والمرأة المعيلة وأطفال الشوارع وسكان العشوائيات ، وكذا حقوق ومطالب أهل سيناء وأهل النوبة وأهل الصعيد."




haririمكون المرأة في البرنامج الانتخابي للمرشح أبوالعز الحريري

"دولة تنهض علي حقوق المواطنه الكاملة .. تساوي كل المواطنين دون تمييز : مسلم .. مسيحي.. رجل .. امرأة .. بدوي .. عربي .. سيناوي .. نوبي"

" إصلاح النظام السياسي والقانوني بدستور يضمن المواطنة المتساوية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين، لتحقيق المساواة وصيانة الحريات المدنية والسياسية، وضمان مشاركة الشعب في صنع السياسات العامة، والمشاركة في عوائدها، نصف كل التكوينات المنتخبة من الشباب والمرأة".


تتبادر إلى الأذهان مجموعة من الأسئلة موجهة لمرشحي الرئاسة حول رؤيتهم لقضايا المرأة وكيفية معالجة المشكلات والمعوقات لتحقيق النهوض بالمرأة بصورة متكاملة والاستفادة من قدراتها وإسهاماتها وتمكينها من المشاركة في عملية التنمية، وتتلخص فيما يلي:

1-    في رسالة موجهة لنساء مصر، ما هي الأفكار التي تميز برنامجك في إطار دعم مشاركة المرأة؟   في رأيك ما هي أكبر مشاكل وتحديات تواجهها المرأة المصرية؟

2-    ما هي البرامج الاقتصادية التي ستقترحها لضمان حماية الحقوق الاقتصادية للمرأة أو التي ستعمل على الانحياز للطبقات الأكثر فقراً؟

3-    هل تعتقد إن نسبة تمثيل المرأة في البرلمان الحالي وفي لجنة وضع الدستور تتناسب مع دور مصر ومكانتها؟

4-    ما خططك لتغيير المفاهيم الذهنية والثقافة المجتمعية حول مشاركة المرأة في جميع المجالات؟

5-    كيف ستقوم بحماية دور المرأة ومنع التمييز ضدها في مختلف المواقع السياسية والتنموية والمهنية؟

6-    وما رأيك في مسألة التمييز الإيجابي للمرأة؟

7-    ما هي برامجك للقضاء على الفجوة النوعية وضمان حقوق المرأة الاجتماعية؟

8-    كيف ستضمن مراعاة السياسات العامة احتياجات المرأة وإدماجها في المجتمع؟

9-    ما هي مقترحاتك بشأن مصادر الإعانات النقدية التي تقترحونها للمرأة الفقيرة كحماية اجتماعية؟

10-      ما مقترحاتك بشأن الأساليب الاقتصادية المتبعة للنهوض بالفئات المهمشة والفقيرة ومنها المرأة؟ مثل توفير فرص عمل مناسبة لطبيعة ظروفها أو تيسير قروض لإقامة مشروعات صغيرة وغيرها؟

11-      ما رأيك في بعض القضايا التشريعية المثارة حالياً مثل خفض سن الزواج، الخلع، قانون الرؤية، سن الحضانة علما ان هذه الاراء المثارة تؤثر سلبا على دور الاسرة والمرأة؟

12-      هل ترى أن المرأة لها الحق في تولي منصب المحافظ؟

13-      هل تعتبر الزواج المؤقت صورة من صور الاتجار في البشر؟

14-      ما رأيك في الحملة المثارة ضد المجالس القومية خاصة المرأة والطفولة وهل هدفها العودة بالمجتمع المصري إلى الخلف؟

ونوجه سؤال خاص للمرشح/ عبد المنعم أبو الفتوح عن برنامجه:


على الرغم من وضع تمكين الشباب ضمن البرنامج الانتخابي للمرشح عبد المنعم أبو الفتوح إلا إنه لا يوجد ذكر عن اختيار نائب لرئيس الجمهورية من المرأة أو في مناصب الدولة العليا.

كما نأمل أن يجيب المرشح/ محمد مرسي على هذه الأسئلة:

1-     لماذا هناك فرق بين مكون المرأة في برنامجك الأنتخابي وفي برنامج الحزب الذي تنتمي إليه؟

2-     أشار برنامج الحزب إلى " تمكين المرأة من كافة حقوقها بما لا يتعارض مع القيم الأساسية للمجتمع ، وبما يحقق التوازن بين حقوق وواجبات المرأة بما يحقق التوازن بين الحقوق والواجبات " وهو يفتح الباب على مصرعيه للكثير من التفسيرات والأراء المختلفة حول حقوق وواجبات المرأة، ما هي المعايير التي تراها لتحقيق هذا التمكين؟.

3-     تحدث الحزب عن دور المرأة وحقها فى العمل والخدمات المعاونة لها فى إطار كونها زوجة فقط من خلال وضعه لهذه البنود تحت بند الأسرة ... وليس كحق أصيل لها كأمرأة وكعنصر بشرى يمثل 50% من قوام المجتمع المصرى، فما رأيك في هذا التوجه؟