Get Adobe Flash player
مؤتمر هى والرئيس.. مستقبل المرأة فى مصر الثورة

إطار عمل المجلس فى المرحلة القادمة

مقدمة

للمرأة المصرية دور تاريخي متميز ، ولقد تجلى هذا الدور في مشاركتها بشكل فعال في ثورة مصر فى 25 يناير 2011؛ ولقد كانت مشاركتها فى الأساس من أجل مصر ، ومن أجل الدفاع عن حقوق كل المصريين فى الحرية والعدل والكرامة. لم تخرج المرأة المصرية للمشاركة فى الثورة دفاعاً عن قضياها ومشكلاتها، ولكنها خرجت لتدافع عن مستقبل مصر ، ولتعمل على ضمان أن يتحقق للمصريين فى المستقبل نهضة تعوضهم عن كل ما تعرضوا له من ظلم وعدوان وأن تحظى المرأة بالمكانة اللائقة بها ولا تتخلف عن نظيراتها في المجتمعات المتقدمة والمجتمعات العربية. وتعكس هذه المشاركة رغبة أكيدة من جانب المرأة المصرية فى أن يكون المستقبل لجميع المصريين دون تمييز قائم على الدين أو النوع أو الطبقة أو الإقليم أو أى شكل آخر من أشكال التمييز . ويرى أعضاء المجلس القومى للمرأة- وهم يتطلعون إلى المستقبل - أن هذه الروح هى التى يجب أن تسود بيننا ونحن نبنى مستقبل مصرنا العزيزة. ومن هنا فإن المجلس يتطلع إلى أن يعمل بروح الثورة، بروح الفريق المتكامل الذى يستعد للتعاون مع كل القوى والتوجهات ، وأن يخلص العمل على أسس تطوعية وإنسانية . كما يتطلع المجلس إلى أن يؤدى عمله إلى تحقيق مبادئ الثورة فى الحرية والكرامة والعدل ، وأن تكون هذه المبادئ هى التى تحكم رؤيته ورسالته للنهوض بالمرأة المصرية . فالمرأة المصرية التى شاركت فى ثورة الشعب قادرة على أن تدرك أن أى محاولات للحد من دور المرأة أو تهميش تتعارض مع منطق الحياة وحركة التاريخ ، وأن المستقبل يبنى من خلال مشاركة فعالة لكل قوى المجتمع وفئاته الاجتماعية فى إطار من احترام الثوابت الأخلاقية والدستور والقانون.

 

1- الرؤية:

تحسين الوجود الإنساني للمرأة المصرية، والعمل على تحسين أوضاعها الاقتصادية والاجتماعية ومعدلات مشاركتها في تنمية مجتمعاتها المحلية وبالتالي في تنمية المجتمع ككل .


2- الرسالة:

شراكة فعًالة وتأثير فعًال في صياغة السياسات والبرامج المتصلة بتكوين المرأة المصرية واستدامة تنميتها ، وتحديد الأدوار الفاعلة التي تدعم مشاركتها في التحول الإيجابي للمجتمع على كافة الأصعدة .


3- الأهداف:

3-1: تفعيل اختصاصات ومسئوليات المجلس القومي للمرأة وفقاً لما نص عليه القرار الجمهوري رقم 90 لسنة 2000 بإنشاء المجلس والذي يتضمن العمل على إدماج شئون المرأة في خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحل المشكلات التي تعترض مشاركتها في تنمية مجتمعها وخلق المناخ الإعلامي المناسب الذي يعمل على تغيير صورة المرأة نحو ذاتها وصورة المرأة في المجتمعات المحلية .

3-2: التأكيد على ترسيخ حق المرأة ودورها كمواطنة في المشاركة في رسم السياسات والخطط التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإعلامية من أجل تقدم المجتمع ونهضته وحصول جميع المواطنين على منتج هذه السياسات .

3-3: التنسيق والتكامل مع المؤسسات الدستورية الحكومية وغير الحكومية على المستويين المركزي والمحلي من أجل المعاونة في تحقيق الهدف العام وفي إطار اختصاصات كل منها ، مع التركيز على ما يحقق المساواة الدستورية بين كافة المواطنين على أرض مصر .

3-4: مراجعة التشريعات المتعلقة بشئون المرأة وصولاً إلى تعديلها للمواءمة مع المتغيرات الحالية ، إضافة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع تشريعات جديدة تسمح بخلق مناخ مناسب لمشاركة المرأة في التنمية واستدامتها من عوائد التنمية .

3-5: توثيق العلاقة بين المجلس ومنظمات المجتمع المدني سواء في الجمعيات والمؤسسات الأهلية أو في النقابات العمالية والمهنية أو في الأحزاب السياسية .

3-6: نشر الوعي في المجتمعات المحلية حول أهمية مشاركة المرأة في التنمية .

3-7: بذل الجهود من أجل خلق شبكة من الشراكات بين المجلس والتنظيمات المحلية بدءاً من مجالس القرى وانتهاءاً بمجالس المحافظات ومروراً بمجالس المدن والأحياء 000 وذلك من أجل ربط عمل المجلس وعمل هذه الهياكل التنظيمية وبما يحقق صالح الجميع من ناحية ومن ناحية أخرى ما يؤدي إلى حماية المرأة من أي تأثيرات سلبية تتعرض لها من الأطر الثقافية التقليدية ذات التأثير في المجتمعات المحلية .

3-8: العمل على نشر ثقافة المساواة في المجتمع بعامة والمؤسسات التربوية والإعلامية والثقافية بخاصة .

3-9: العمل على تنفيذ الالتزامات الدولية الناشئة عن الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمرأة والتي صدقت عليها مصر .

3-10: العمل على تعزيز مشاركة المرأة في دوائر صناعة القرار على المستوى القومى والمحلى .

3-11: العمل عن كثب مع المجتمعات المحلية والمجالس المحلية لرعاية وتنفيذ مبادرات تتعلق بالمرأة.

3-12: العمل على أن تحتل قضايا النهوض بالمرأة مركزاً هاما في الخطاب الإعلامي والثقافي.

 

4-     مجالات النشاط :

لتحقيق الأهداف السابقة يتوقع المجلس أن يقوم بمجموعة من الأنشطة التى تتكامل من أجل الارتقاء بالوجود الإنسانى للمرأة. وتتوزع هذه الأنشطة فى مجالات خمسة وفقاً للأوليات المتعلقة بحاجات المرأة ومطالبها ، ووفقاً لرؤية متكاملة للمساهمة فى نهضة الأسرة والمجتمع ككل وتحقيق أهداف الثورة فى الحرية والعدالة والكرامة.

 

4-   1 . التنمية الاقتصادية للمرأة

4- 1-1 . مساعدة المرأة الفقيرة فى الاندماج فى خطة المشروعات الصغيرة: ويتطلب ذلك التنسيق مع المؤسسات التمويلية مثل الصندوق الاجتماعى للتنمية وبنك ناصر ومؤسسات الزكاة وغيرها من المؤسسات، مع المساعدة فى مد أنشطة هذه المؤسسات إلى القرى والمناطق المهمشة فى المدن، ومحاولة إزالة المعوقات والعقبات التي يمكن أن تواجه المرأة في هذا الصدد .

4- 1 . 2 . دعم النشاط التدريبى الإنتاجى: والذى يهدف إلى تحسين الأحوال الاقتصادية للمرأة مثل مراكز الأسرة المنتجة ، والعمل على تشجيع المبادرات الجديدة فى هذا المجال ، والاستفادة القصوى من الإمكانات المكانية لعدد من الجمعيات الأهلية التى تهتم بالتنمية.

4- 1 .3 . تنمية مهارات المرأة: ويهدف هذا النشاط إلى تحقيق الهدف الخاص بدمج المرأة فى سوق العمل عن طريق اكتساب مهارات جديدة أو عن طريق التدريب التحويلى لخريجات المدارس والجامعات ويمكن أن يتحقق ذلك من خلال الاستمرار فى الجهود السابقة لمركز تنمية مهارات المرأة المركزى والفروع على مستوى المحافظات ، مع الأخذ فى الاعتبار احتياجات السوق المحلى فى كل محافظة.

4- 1 .4 . دعم تعاونيات الخدمات الاجتماعية: عن طريق العمل على إنشاء ودعم جمعيات تعاونية لتقديم خدمات (دور حضانة – تعليم – صحة) أو إنشاء مراكز تدريب تحويلى .

4- 1 . 5 . استثمار الطاقة الإنتاجية للمرأة: عن طريق العمل على زيادة مشاركتها فى سوق العمل ، والعمل على خلق ثقافة مساواة فى سوق العمل بحيث لا تستبعد المرأة من وظائف بعينها ، وذلك بالتأكيد على توفير فرص العمل والتدريب على قاعدة المساواة .

 

4-   2 . التربية والتعليم ومحو الأمية وتعليم الكبار :

4-2-1: تبنى مشروع قومي لمحو أمية النساء : ويمكن أن ينفذ هذا المشروع القومي من خلال التعاون مع جهاز محو الأمية وتعليم الكبار ومع المحافظات والمجالس المحلية ووزارة التربية والتعليم والوزارات المعنية .

4-2-3: تشجيع مبادرات محو الأمية : يمكن للمجلس أن يتبنى بعض المبادرات التي يطرحها المواطنون في مجال محو أمية النساء ، بتقديم الدعم اللوجستى والفني والمالي ، والمساعدة في تقييم التجربة ونشرها .

4-2-4: إنشاء جائزة للعمل التطوعي في مجال محو أمية النساء : وتهدف هذه الجائزة إلى تشجيع منظمات المجتمع المدني على الانخراط في مبادرات لمحو الأمية .

4-2-5: الحد من تسرب الفتيات من التعليم: وذلك عن طريق دعم ومساعدة الأسر الفقيرة والأسر التى تعولها نساء على مواصلة أبنائها التعليم .

4-2-6: دمج ذوى الاحتياجات الخاصة: وذلك عن طريق مساعدة الفتيات من ذوى الاحتياجات الخاصة على الاندماج فى العملية التعليمية ، وتذليل كافة العقبات التى تمنعهم من الاندماج الكامل فى التعليم .

4-2-7: تأكيد ثقافة المساواة فى مناهج التعليم: بحيث يتم تنقيتها من التمييز ضد المرأة أو ضد أى فئة أخرى ، والعمل على مشاركة المرأة بشكل فعال فى صياغة المناهج التعليمية ، وتأكيد ضرورة تدريس مناهج حقوق الإنسان .

 

 

4 – 3 : الثقافة والإعلام:

4 – 3 – 1 : رصد أحوال المرأة المصرية والعربية : يسعى المجلس إلى تأسيس قواعد بيانات لرصد أحوال المرأة المصرية والعربية وإسهاماتها التاريخية ، وإصدار تقرير سنوى أو نصف سنوى حول أحوال المرأة المصرية والعربية، والأحداث التي تتصل بها، والمخاطر التي تتعرض لها.

4 – 3- 2 : إصدار صحيفة نسائية : يعمل المجلس على تطوير قنوات النشر القائمة فيه، كما يعمل على إصدار أول صحيفة نسائية مصرية، يقترح أن يكون اسمها "المرأة العصرية" أو "أحوال نسائية" تهتم برصد نضالات المرأة اليومية وانجازاتها المتجددة وربطها بالدوائر الثقافية الإقليمية والعالمية. ويمكن إصدار هذه الصحيفة في شكل إلكترونى مؤقتا.

4- 3- 3 : المؤتمر السنوى والندوات النوعية : يعقد المجلس مؤتمرا سنويا يناقش فيه قضية محورية من قضايا المرأة، كما يعقد عدد من الندوات كل عام لمناقشة قضايا تفصيلية تخص المرأة والمجتمع (على أن يقوم المجلس بوضع خطة سنوية للمؤتمرات والندوات). كما يشارك المجلس في المؤتمرات التي تناقش قضايا المرأة وتعقد في أماكن أخرى كالجامعات أو المراكز البحثية أو مؤسسات المجتمع المدني بجانب المؤتمرات الدولية.

4 – 3 – 4 : تحسين صورة المرأة في الإعلام : العمل على إنشاء قنوات اتصال (حوار – بروتوكولات تعاون – ندوات وورش عمل) لتحسين صورة المرأة في البرامج الإعلامية، وفى الدراما التلفزيونية والإعلام لدعم ثقافة المساواة والعمل المشترك. والبعد عن الصورة النمطية للمرأة ، والاهتمام برسم صورة المرأة الحقيقية، وتأكيد وجودهن كخبيرات سياسيات أو قانونيات لتأكيد صورة المرأة الذهنية لدى المشاهد بأنها مشاركة وموجودة.

4- 3- 5 : الدراسات والبحوث التقويمية: يضع المجلس خطة للرصد الدقيق لوضع المرأة في المجتمع وتطور الحركة النسائية في مصر وإجراء البحوث والدراسات التي ترصد الظواهر والمشكلات التي تخص المرأة والقيام بتقويم الأنشطة التي يقوم بها المجلس في إطار مفهوم جودة الأداء والشفافية .

4 – 3 – 6 : نشر إبداعات المرأة : يعمل المجلس على نشر إبداعات المرأة سواء في المجال الثقافى أو الاجتماعى عن طريق تبنى مبادرات إبداعية وتنظيم الندوات وورش العمل لمناقشة هذه الإبداعات ، وتنظيم مسابقات لتحقيق التنافس البناء في هذا المجال.

4 – 3 – 7 : الخطاب الدينى وثقافة المساواة : العمل على دراسة صورة المرأة في الخطاب الدينى ، والتعاون مع الأزهر ودار الإفتاء ومنظمات المجتمع المدنى من أجل تأكيد المعانى الدينية الصحيحة ونشرها عبر خطاب دينى مستنير.

 

4 – 4: المشاركة والتوعية السياسية:

4 – 4 – 1: المشاركة في صياغة التشريعات : دعم مشاركة النساء في عملية صناعة التشريع سواء كانت تشريعات دستورية أو تشريعات عادية أو لائحية .

4 – 4 -2: تعزيز المشاركة السياسية للنساء : العمل على إدخال تشريعات لانتخاب مجلسى الشعب والشورى ومجالس المحليات والاتحادات الطلابية والنقابات العمالية والمهنية والنوادي والجمعيات بالقائمة النسبية بحيث لا تقل بحال 30% من القوائم .

4 – 4 – 3: التكوين السياسى – المدنى للنساء : ويقوم النشاط هنا على تقديم برامج للتعليم المدنى والسياسى للمرأة لنشر الوعى بأهمية المشاركة والتطوع وثقافة المساواة .

4 – 4- 4: تعظيم دور المرأة في القيادة ودوائر صنع القرار : وذلك عن طريق إبراز صور النجاح التي تحققها المرأة في مختلف مجالات الحياة ، ومساعدة النساء العاملات على التغلب على المشكلات الإدارية المتصلة بتولي المناصب القيادية.

 

 4-5 الحماية القانونية والاجتماعية

4-5-1: نشر الوعي حول حقوق المرأة: وذلك عن طريق عقد الدورات التدريبية للتعريف بدور المرأة وبحقوقها وواجباتها مع العمل على رفع قدراتها للإسهام في مجال المشاركة السياسية .

4-5-2: التأمين الصحي والاجتماعي: العمل على مد مظلة التأمين الصحى للمرأة المعيلة، والمرأة العاملة في القطاع غير الرسمى، والمرأة الريفية والمرأة المتفرغة للعمل المنزلي .

4-5-3: مساعدة المرأة العاملة: وذلك بمساعدة وتشجيع المجتمع المدنى والمؤسسات الحكومية والإنتاجية على توفير الخدمات الاجتماعية الداعمة للمرأة العاملة مثل المواصلات ودور الحضانة الجيدة.

4-5-4: تلقى شكاوى المرأة: تطوير العمل بمكتب شكاوى المرأة وفروعه، والعمل على خلق قنوات اتصال لحل المشكلات المرتبطة بها، والعمل على تحليل الشكاوى واستخلاص نتائج تفيد في فهم مشكلات النساء.

 

5-آليات العمل

يقصد بالآليات في هذه الخطة أساليب العمل التي من خلالها يتم تنفيذ الأنشطة المشار إليها عبر تحويلها إلى برامج تفصيلية، وبذل المساعى لوصفها موضع التنفيذ. ويمكن الإشارة إلى أهم الآليات التي يتوقع استخدامها على النحو التالى:

 

5-1: التنسيق والتعاون: المجلس ليس جهة تنفيذية في المقام الأول بقدر ما هو مؤسسة وطنية معنية بقضايا المرأة وتدافع عنها وتنسق العمل من أجل سياسات فعالة لتحسين الوجود الإنساني للمرأة. ولذلك فإن القدرة على طرح الأفكار والمبادرات والقدرة التنظيمية والتنسيقية تعد أول الآليات التي يعتمد عليها في عمله.

 

 

 

5-2: الشراكة: لا يستطيع المجلس أن ينجز مهامه بمفرده، ويعتمد إنجاز هذه المهام على قدرة المجلس على التواصل والشراكة مع أطراف متعددة من أهمها:

أ-المجتمع المدنى: يعتبر أحد أهم شركاء المجلس في إنجاز مهامه، حيث يتوقع المجلس من المجتمع المدنى أن يساهم مساهمة فعالة في تنفيذ أنشطة المجلس ورعايتها.

ب-الحكومة: خاصة القطاعات التي تؤثر على قضايا المرأة كالتعليم والثقافة والإعلام والصحة.

ج-الهيئات التشريعية: مجلسا الشعب والشورى

د-الأجهزة المحلية: المحافظون والأجهزة والمجالس المحلية.

هـ-الأحزاب السياسية: التي يتوقع أن تساعد المجلس في بلورة مطالب النساء والعمل على دفعها إلى دائرة إصدار القرار.

و- المؤسسات الدينية: للمساعدة في نشر الخطاب الديني الصحيح وفهم مشكلات المرأة في الإطار الحضاري السليم .

ز-القطاع الخاص: الذي يمكن أن يساهم في تمويل مشروعات في المجتمع المدنى أو الحكومة، وفى إطار من المسئولية الاجتماعية لرأس المال.

 

5-3: التقويم المستمر: يعتمد المجلس آلية التقويم المستمر لأنشطته من ناحية، ولأحوال المرأة المصرية ومطالبها المتغيرة من ناحية أخرى. ويفضل أن يأتى التقويم من جهات مستقلة (مدنية أو دولية) من أجل تحقيق أكبر قدر من الحياد والموضوعية.

5-4: التشبيك: يعمل المجلس على إقامة شبكات للمعلومات والحماية، وذلك عن طريق دعم الموقع الإلكترونى للمجلس بقواعد بيانات كاملة وحديثة عن قضايا المرأة على المستوى الدولي والمحلى، ويعمل على خلق شبكة تواصل إيجابى وبناء مع كل الفاعلين في مجال المرأة سواء على المستوى الحكومى أو المدنى أو المحلى. وتشجيع المجتمع المدنى على إقامة شبكات رعاية وحماية للمرأة، مع دعمها ماليا وفنيا. ويمكن للمجلس أن يقيم نقاط اتصال Focal Point لموضوعات معينة، أو لفئات معينة من المرأة (كالمرأة الفقيرة أو المعيلة أو المتزوجات القاصرات .. إلخ)، أو على مستويات محلية معينة من أجل تقوية عمليات الاتصال والتشبيك.

5-5: الحوار السياسى والثقافى: وهو أحد الآليات الهامة التي تدعم التواصل مع القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدنى والحكومة والمثقفين من أجل توسيع رقعة الفهم المشترك لقضايا المرأة السياسية والاجتماعية، ودفع العمل من أجل تحقيق رسالة المجلس في تحسين الوجود الاجتماعى للمرأة.

5-6: المشاركة المجتمعية: يعمل المجلس على دعم المشاركة المجتمعية عن طريق تشجيع الأفراد والجماعات في القرى والمجتمعات الحضرية على تقديم مبادرات وبلورة الحاجات والمطالب والمشاركة الفعالة في تخطيط المشروعات وتنفيذها وتقويمها.


plan